كل ما يحددث فى الوطن

بعد أربعة عقود.. “الشيماء” لايزال “أيقونة” أفلام الهجرة النبوية

فيلم الشيماء

يتخذ الاحتفال بالهجرة النبوية أشكالًا متعددة، وتأتي الأفلام الدينية في مقدمة تلك الأشكال، ولكن السينما المصرية تعاني فقرًا حادًا في الأعمال الدينية التي تعرضها القنوات الفضائية، وذلك لأن السينما المصرية لم تنتج سوى 10 أفلام دينية.

ويعتبر فيلم “الشيماء” من أفضل “أيقونات” السينما المصرية، والأضخم إنتاجًا عام 1972.

ففي المناسبات الدينية تعرض شاشات التليفزيون والفضائيات الأفلام التاريخية المناسبة لمثل هذا الحدث، الذي ينتظره آلاف المشاهدين كل عام؛ للاستمتاع بهذه النوعية من الأفلام، وأهمها على الإطلاق فيلم “الشيماء”.

شارك في العمل ثلاثة من أكبر الكتاب صبري موسى (سيناريو وحوار) عادل عبدالرحمن (المادة التاريخية) على أحمد باكثير (الرواية) عبدالسلام موسى (سيناريو وحوار).

وشارك في تلحين أغاني الفيلم الموسيقار بليغ حمدي، وشارك في الفيلم أكثر من 41 فنانًا على رأسهم الفنان أحمد مظهر الذي جسد شخصية “بجاد” زوج “الشيماء” أخت الرسول “صلى الله عليه وسلم” التي قامت بدورها الفنانة سميرة أحمد.

أما أغاني الفيلم، فقد قامت بالتسجيل بصوتها الفنانة سعاد محمد، وظل فيلم “الشيماء” عالقًا في ذاكرة المصريين وغير المصريين أيضًا على الرغم من أنه فيلم تاريخي، وظل صامدًا لقرابة الـ45 عامًا.

يحكي الفيلم قصة “الشيماء” أخت الرسول “عليه الصلاة والسلام” في الرضاعة، تعيش في بني سعد بين أمها حليمة السعدية، وأبيها الحارث بن عبدالعزيز، وشقيقها عبدالله، يكونون أسرة تعترف للنبي “صلى الله عليه وسلم” بالخير والبركة التي حلت على ديارهم منذ جاءهم رضيعًا، إلا “بجاد” زوج “الشيماء” ذلك الرجل العنيد الذي يكره سيدنا محمد “صلى الله عليه وسلم” ويكن له حقدًا دفينًا.

تنتشر أخبار الدعوة الإسلامية، ويتحالف “بجاد” مع أعداء سيدنا محمد “صلى الله عليه وسلم”، بينما “الشيماء” شادية بني سعد، تخذل بسحر صوتها “بجاد”، وتثني قبيلتها عن الاشتراك في محاربة الإسلام، وتتم الهجرة إلى المدينة المنورة، ويتحالف زوجها مع اليهود من بني قريظة وبني النضير، لكن الله ينصر رسوله محمدًا “صلى الله عليه وسلم”.

ويزداد حقد “بجاد”، وقد تواطأ مع أبي جهل، وتتقدم الجيوش لفتح مكة، ويصاب “بجاد” ويهرب ليقلب الأعداء على محمد، فيأمر النبي “صلى الله عليه وسلم” بإهدار دمه، ويلجأ الجميع إلى رسول الله “صلى الله عليه وسلم”، يطلبون العفو.

ويصاب “بجاد” إصابة شديدة، وتذهب “الشيماء” إلى رسول الله “صلى الله عليه وسلم” وتطلب منه العفو عن زوجها، ويستجيب الرسول “صلى الله عليه وسلم” لطلبها، فينطلق “بجاد” بفرسه صاعدًا أعلى الجبل، ويعلن إسلامه.

فيلم الشيماء فيلم الشيماء فيلم الشيماء

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com