كل ما يحددث فى الوطن

لأول مرة.. الكشف عن أسرار مثيرة فى حياة بناة الأهرامات

أهرامات الجيزة

شهدت جبانة العمال بالجبل القبلي بمنطقة الأهرامات، إقبالا من السائحين الأجانب من مختلف دول العالم؛ وذلك منذ الإعلان عن افتتاحها للزيارة يوم الأربعاء الماضي لأول مرة منذ اكتشافها منذ 27 عاما، رغبة منهم لمشاهدة مقابر الأبطال الذين قاموا بتشييد الأهرامات أهم عجائب الدنيا السبع.

وأكد أشرف محيي مدير عام منطقة آثار الهرم – في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم السبت – أن افتتاح تلك المقابر يأتي في إطار خطة وزارة الآثار لتطوير وإعداد المواقع الآثرية؛ حيث إنه تم الانتهاء من أعمال الترميم والتطوير اللازم لها، مشيرا إلي أن تلك المقابر اكتشفها عالم الآثار الدكتور زاهى حواس عام 1990.

وأوضح أنه تم طرح تذاكر لزيارة الجبانة بسعر 400 جنيه للزائر المصري والسائح الأجنبي، لتشمل دخول ثلاث مقابر هي مقبرة ( بتاح شبسس ، نفر ثث ، بتتي )، بحد أدني ٥ أفراد في الزيارة الواحدة علي أن تكون الزيارة تحت إشراف أثري من منطقة آثار الهرم.

ومن جانبه، كشف الأثري محمد أحمد صالح، مفتش آثار بالمنطقة عن تصميم تلك المقابر وأسرار حياة العمال الذين بنوا الأهرامات ..موضحا أن المقابر تنقسم إلى سفلية تضم عددا كبيرا من الدفنات تبلغ حوالي ٦٠٠ دفنة معظمها من الطوب اللبن، وكان يدفن العامل في وضع (القرفصاء )، بالإضافة إلى أخرى علوية تضم المشرفين علي العمال مبنية من الحجر الجيري.

وقال إن مقبرة” بتاح شبسس” هي أول مقبرة تم العثور عليها في جبانة العمال وتحتوى فى تخطيطها العام على فناء كبير مكشوف يوجد مدخله من الناحية الجنوبية من الجدار الشرقي، وعثر بداخل هذا الفناء علي عدد من مواقد الطهي التي شيدت من الطين …مشيرا الى أن أهم ما يميز تلك المقبرة هو العثور علي بناء مستطيل من الطوب اللبن وهو عبارة عن مقبرة لطفل وضع فيها.

وأضاف أنه بعد هذا الفناء الكبير، هناك فناءان آخران حتى الوصول إلى الجزء الرئيسي للمقبرة، والتي شكل سقفها علي هيئة القبو المبني من الطوب اللبن علي شكل جذوع نخيل تتكون من ٢٦ سعفة، وبابين وهميين في الجدار الغربي، أحدهما غير منقوش عليه، والثاني عليه اسم وألقاب صاحب المقبرة منقوشا علي عتبته، الى جانب نص يقول ( قربان يقدمة الملك ، قربان يقدمة انوبيس ، المقدم أمام مقصورة الالة ، لعلة يدفن في الغرب الطيب ، المبجل أمام الإلة الأعظم بتاح شبسس ).

وبالنسبة لمقبرة نفرثث ..أوضح صالح أنه يلقب بأكثر من لقب ( المشرف علي القصر ) و ( مطهر الملك ) ويبدو أن تلك الألقاب لم تكن القابه الفعلية، بل كانت ألقاب شرفية، مشيرا الى أنه من خلال المناظر التي صورت علي الباب الوهمي، تم الاستنتاج بأن ( نفر ثث )، يرجح أنه كان مشرفا علي المخابز، نظرا لوجود مناظر لطحن الحبوب وصناعة الخبز .

وكشف عن أهم ما يميز صاحب هذه المقبرة وهو أنه كانت له زوجتان، الأولى ( نفر حتب اس )، أما الزوجة الثانية ( ني عنخ حتحور )، و لكل زوجة منهما باب وهمي مكتوب عليها أسماء أولادها ..موضحا أن ( نفر حتب اس) الزوجة الأولى لقبت ب ( ين عات) الذي يعني ( المولودة ) أو ( الداية )، و كان لقب نادر الظهور وكان لها 11 طفلا، أما الزوجة الثانية ( ني عنخ حتحور ) فأنجبت 7 أطفال .

وعن مقبرة بتتي ..أشار إلى أنها تخص المشرف علي الصبية العاملين في مشروع بناء الهرم وهي مقبرة مليئة بنصوص اللعنات كمحاولة من صاحبها لحمايتها من عبث اللصوص.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com