كل ما يحددث فى الوطن

الأهلي في النسخة 53 من دوري الأبطال.. 6 انتصارات وهزيمتان و5 تعادلات .. والفوز السابع يضمن اللقب التاسع

الأهلي يبحث عن فوز يحقق به البطولة الإفريقية أمام الوداد

مشوار طويل خاضه فريق الأهلي في النسخة الحالية لدوري أبطال إفريقيا، حتى وصل للمحطة النهائية، وأصبح على بعد خطوة واحدة من حصد اللقب التاسع في تاريخه، ولكن تلك المهمة ليست سهلة بالمرة بعدما أصبح مطالبا بعبور عقبة الوداد المغربي على أرضه ووسط جماهيره باستاد محمد الخامس، مساء اليوم السبت، لاسيما بعد النتيجة المتواضعة التي حققها في لقاء الذهاب ببرج العرب بالتعادل الإيجابي (1/1).

البطل المصري خاض حتى الآن منذ بداية البطولة الحالية 13 مباراة، حقق خلالها الفوز في 6 مواجهات، بينما خسر مواجهتين فقط، فضلا عن تعادله في 5 لقاءات حتى وصل للمواجهة الختامية.

بداية المشوار الأحمر في النسخة الحالية من البطولة كانت مع بيدفيست بطل جنوب أفريقيا، في دور الـ32، والذي نجح في عبوره بعد تحقيق الفوز في لقاء الذهاب ببرج العرب بهدف نظيف أحرزه المدافع أحمد حجازي قبل رحيله للاحتراف في الدوري الإنجليزي، فيما تعادل سلبيا في لقاء العودة بجنوب إفريقيا.

وخلال دور الـ16 دخل المارد الأحمر مرحلة المجموعات، والذي حقق خلاله 3 انتصارات على كل من القطن المغربي ذهابا في جاروا بهدفين نظيفين، أحرزهما جونيور أجايي ومؤمن زكريا، وكذلك تفوق على بطل الكاميرون في جولة الإياب بنتيجة (3/1) عن طريق عمرو جمال (هدفين) وعبدالله السعيد، كما تفوق على الوداد المغربي في برج العرب بالإسكندرية بالجولة الثالثة في المجموعة بثنائية نظيفة سجلها مؤمن زكريا وجونيور أجايي.

بينما تعادل الأهلي سلبيا مرتين في مرحلة المجموعات أمام زاناكو الزامبي في الجولتين الأولى والخامسة.

ولقي بطل مصر خسارة وحيدة في الجولة الرابعة من دور المجموعات أمام الوداد المغربي على ملعبه في الدار البيضاء بثنائية نظيفة.

وخلال دور الثمانية للبطولة تعادل الفريق للمرة الرابعة في تلك النسخة أمام الترجي التونسي في لقاء الذهاب ببرج العرب بالإسكندرية بنتيجة (2/2)، حيث أحرز للأحمر عبدالله السعيد والمغربي وليد أزارو، فيما سجل للترجي طه ياسين الخنيسي وغيلاني شعلاني.

وفي مواجهة العودة بملعب رادس تفوق الشياطين الحمر وتمكنوا من الفوز على بطل تونس وسط جماهيره بنتيجة (2/1)، حيث أحرز الهدفين التونسي علي معلول والنيجيري جونيور أجايي، فيما جاء هدف أصحاب الأرض عن طريق طه ياسين الخنيسي.

وصعد الأهل للدور قبل النهائي للبطولة ليلتقي مع فريق تونسي آخر وهو النجم الساحلي، والذي نجح في إلحاق الهزيمة الثانية بالبطولة ببطل مصر في ملعب سوسة بنتيجة (2/1)، حيث سجل للتوانسة علي البريقي وأمين بن عمر، بينما جاء هدف الأهلي عن طريق صالح جمعة، قبل أن تسجل نتيجة لقاء العودة في مصر أكبر تفوق أهلاوي في تاريخ تلك المرحلة من البطولة، بالفوز بنتيجة (6/2)، عن طريق وليد أزارو (هاتريك) ورامي ربيعة وعلي معلول ووليد سليمان، وجاء هدفا النجم عن طريق إيهاب المساكني ورامي البديوي.

وبمواجهة الذهاب من نهائي البطولة فشل الأهلي في تحقيق الفوز على ملعبه بالإسكندرية، أمام الوداد المغربي، لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي (1/1)، حيث تقدم مؤمن زكريا لأصحاب الفانلة الحمراء، قبل أن يتعادل أشرف بن شرقي للضيوف.

هل يشهد لقاء الليلة تحقيق الفوز السابع بالبطولة للفريق المصري والذي يضمن له حصد اللقب التاسع في تاريخه مع الأميرة الإفريقية؟.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com