هل يوافق البرلمان على تخصيص 30% من مقاعد النقابات للمرأة والشباب؟

زادت سخونة المناقشات فى اليوم الثاني لجلسات الحوار الاجتماعى التى تنظمها لجنة القوى العاملة بمجلس النواب حول قانون التنظيمات النقابية العمالية.

فقدطالب باسم حلقة، الأمين العام للاتحاد المصري للنقابات المستقلة، بالنص في مشروع قانون المنظمات النقابية العمالية وحماية حق التنظيم النقابي، بأن يتم تمثيل المرأة والشباب بنسبة 30% في مجالس إدارات اللجان النقابية والاتحادات والنقابات العمالية.

وشدد “حلقة” على ضرورة تمثيل المرأة بنسبة لا تقل عن 30 % في مجالس المنظمات النقابية العمالية وذلك وفقا للمعايير الدولية، وكذلك الشباب يجب ألا يقل تمثيلهم عن 30%.

وأضاف: “أنا مؤسس نقابة مستقلة لكني لا أدري من أين جاءت كلمة مستقل، فالنقابي هو النقابي، وأطلب معرفة موقف كل النقابات في مصر إيه ومن هي النقابات التي ستوفق أوضاعها، هل التي كانت خاضعة لقانون 35 لسنة 1973 بشأن النقابات العمالية أو التي لم تقنن أوضاعها، هل ستوفق أوضاعها من أول وجديد”.

واستطرد: “هناك نقابات حقيقية تمت تأسيسها بشكل رسمي وهناك نقابات ورقية تم تأسيسها علي القهوة، وأنا سعيد جدا إني قعدت في الاتحاد العام لعمال مصر وأعتبره البيت الكبير”.

وعلق محمد وهب الله، وكيل لجنة القوى العاملة، والأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال مصر، قائلًا: “اتحاد العمال يفتح ذراعيه لكل العمال، ونكرر الدعوة للجميع لنجلس سويا ونجسد الحركة العمالية”.

جاء ذك خلال اجتماع اللجنة برئاسة جبالى المراغى، منذ قليل، لليوم الثانى على التوالى ضمن جلسات الحوار المجتمعى للحوار حول مشروع قانون التنظيمات النقابية العمالية وحماية حق التنظيم النقابي، تمهيدا لوضع صياغته النهائية قبل عرضه علي مكتب المجلس برئاسة الدكتور على عبد العال رئيس المجلس، ليناقش في الجلسة العامة يوم الاثنين القادم.

جدير بالذكر أن اللجنة عقدت أمس الجمعة، أولى جلسات الحوار المجتمعي بشأن مشروع قانون المنظمات النقابية العمالية وحماية حق التنظيم النقابي، بحضور قيادات عمالية وممثلي اتحادات ولجان نقابية، وبحضور ممثلي الحكومة عن وزارة القوى العاملة لسمع وجهة نظرهم ومقترحاتهم حول القانون .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com